علاج سلس البول عند الأطفال Enuresis – التبول اللاارادي عند الاطفال في الفراش

علاج سلس البول علاج التبول اللاارادي

سنناقش في هذا المقال علاج سلس البول عند الأطفال أو السلس البولي أو التبول اللاارادي عند الأطفال في الفراش وسنبحث في اسباب التبول اللاارادي, تلك الأسباب الكثيرة المختلطة المؤدية لهذه الحالة وطرق الوقاية منها.

هل يعاني طفلك من سلس البول أو التبول اللاارادي ؟

متى يعد هذا الأمر مَرَضي ويحتاج للتقييم والعلاج؟

إليك أسباب هذا المرض وطرق علاجه وأهم النصائح للوصول للشفاء.

إقرأ أيضاً: أسبوع الرضاعة العالمي – أهم النصائح حول الرضاعة الطبيعية

سلس البول أو التبول اللاارادي عند الاطفال

بداية، يعرّف سلس البول أو التبول اللاارادي عند الأطفال بأنه عدم الاستمساك البولي بعد عمر ٤ سنوات بالنسبة للتبليل النهاري، وبعد عمر ٦ سنوات للتبليل الليلي.

هناك اختلاف تطوري كبير واختلاف بين الثقافات تتعلق بمتى وكيف يكسب الأطفال السيطرة على التبويل.

بعمر ٥ سنوات يكون ٩٢% من الأطفال قد تمكنوا من الاستمساك النهاري. و٨٠% قد تمكنوا من الإستمساك الليلي.

أما بعمر ١٢ سنة فيكون ٩٥% من الأطفال قد تمكنوا من الاستمساك الليلي. 

إذاً، يعتبر العمر الأقصى لاكتساب النظافة في الفراش ٥ سنوات وقبل هذا العمر لا يمكن التأكد أن الحالة ستستمر.

المشكلة شائعة لأنها تصيب ٣ أطفال من كل ١٠ أطفال بعمر ٥ سنوات، وتهبط النسبة إلى طفل واحد من كل ١٠ أطفال بعمر ١٠ سنوات.

اسباب سلس البول عند الأطفال

نأتي الآن إلى أهم اسباب سلس البول عند الأطفال :

  1. الإستعداد العائلي
    فإذا كانت الحالة موجودة عند أحد الأبوين خلال طفولته فإن احتمال إصابة الطفل ٤٠% أما إذا كانت عند كليهما ارتفع الاحتمال إلى ٧٥%. وإذا تذكر الأهل ذلك تحسن تعاملهما مع المشكلة عند طفليهما.
  2. طبيعة النوم العميق عند الطفل أو صعوبة الصحو ليلا
    وهنا نذكر الأم أن عادة جر الطفل إلى الحمام كي يبول وإعادته إلى فراشه دون أن يصحو ليس لها فائدة في تعليمه النظافة.
  3. طبيعة الجهاز البولي
    بحيث يكون حجم المثانة صغيرا، ما يضطر الطفل إلى كثرة التردد إلى الحمام للإفراغ.
  4. الإكثار من شرب السوائل
    مساء وخاصة السوائل التي تزيد إدرار البول مثل القهوة والشاي والكولا والشوكولا والعصائر.
  5. وجود صعوبة في التنفس من الأنف
    ما يؤدي إلى الشخير ليلاً (بسبب تضخم الناميات أو اللوزتين أو كليهما)
  6. وجود ضغط نفسي يعيشه الطفل
    كالانفصال عن أحد الوالدين (طلاق، وفاة،.. إلخ) أو عن أحد المقربين (الجدة، الخالة، وخاصة بالوفاة)
  7. إستخدام الأهل لأساليب سيئة لتعليم الطفل النظافة
    وهي عديدة ويتفنن الأهل في ابتكارها كالتأنيب والتخويف والتهديد والضرب والحرق!..
  8. الإستمرار في استخدام الحفوضة لأعمار متأخرة
    بدعوى أنها أسهل للأم التي تعبت. لكنها طريقة مخجلة ومسيئة جدا لنفسية الطفل.
  9. أسباب عضوبة
    وأخيراً ونادراً ما يكون سبب المشكلة عضوياً (أي مرض) مثل إلتهاب المجاري البولية أو تشوه في الجهاز البولي أو مشكلة بالنخاع الشوكي أو وجود درجة ما من التخلف العقلي ولو درجة بسيطة. 

لذلك عزيزتي الأم كما أسلفنا أعلاه أنها مشكلة شائعة، حالما تقعين بها لا تترددي أبداً بطلب الإستشارة الطبية لبدء تدارك المشكلة وحلها بالطرق الصحيحة. حيث يقوم طبيب طفلك بأخذ القصة السريرية المفصلة حول هذه المشكلة، ثم يقوم بفحصه الشامل لتقييم الوضع ونفي الأسباب العضوية وإجراء التحاليل والفحوص المناسبة حسب ما تقتضيه الحالة.

علاج سلس البول عند الاطفال (التبول اللاارادي)

وفقاً لما سبق يكون علاج سلس البول عند الاطفال على النحو التالي:

  1. بمعالجة الأسباب العضوية للسلس البولي حسب ما هو مناسب. ويجب في كل الحالات محاولة إنقاص اللوم ومشاعر الذنب عند الطفل وعدم تشجيع الصراعات بين الطفل والوالدين.
  2. إن التطمين كافٍ في بعض الحالات كما هو الحال عند الأطفال الصغار لأن نسبة كبيرة منهم سوف يحدث لديهم شفاء عفوي.
  3. تمارين الإيقاظ أو جعل الوالدين يعلمان الطفل لن يستيقظ ليلاً يمكن أن تكون مفيدة في بعض الحالات. شرط الصحو التام للطفل بهذه الحالة كما نوهنا سابقا ليدرك الوضع الذي هو عليه.
  4. التأكيد على التبويل المناسب لإنقاص الجزر المهبلي عند الفتيات:
    بحيث يجب الطلب من الفتيات الجلوس على التواليت مع فتح الساقين قدر المستطاع أو الجلوس بمواجهة الجهة الخلفية من التواليت والانتظار لبرهة قصيرة بعد التبويل.
  5. قد تكون تمارين تدريب المثانة من أجل تمطيط المثانة وزيادة سعتها مفيدة لعلاج سلس البول:
    حيث يطلب من الطفل مرة واحدة يومياً أن يحبس البول بشكل متقطع أثناء التبويل.
  6. إعطاء الأدوية المناسبة بحال لزومها حسب مايحدده الطبيب بعد دراسة الحالة، والالتزام بالجرعات وأوقات إعطاء الدواء والمدة المحددة.
  7. منبهات سلس البول enuresis alarms: وهي المعالجة المختارة للسلس البولي الليلي لها فعالية ٧٠% مع معدل نكس منخفض حيث يتم ربط منبه صغير مع الثياب الداخلية (تتوفر مثل هذه المنبهات تجارياً بالعديد من البلدان ). ويجب أن تستخدم هذه الطريقة بالتزامن مع برنامج التحفيز الإيجابي للطفل.
  8. برنامج التحفيز الإيجابي للطفل (مثل لوحة اللصاقات والنجوم):
    يجب شرح الطريقة للأهل والطفل. حيث يكون إعطاء المحفزات تبعاً لسلوك الطفل وليس في حال كان هناك ليلة جافة فقط. وكأمثلة عن السلوك الذي يستحق الجوائز:
    • شرب الكمية الموصى بها من السوائل.
    • الذهاب للحمام قبل النوم بدون أن يذكره أحد.
    • أخذ الدواء لوحده بحال وصف دواء.
    • المساعدة بترتيب السرير وتغيير الأغطية المبللة.
  9. تجنب تناول أي مشروبات تحفز إدرار البول ليلاً. كالمنبهات الحاوية على الكافيين الشاي الكولا الشوكولا…
  10. الاهتمام بالتغذية المتوازنة للطفل: عدم اتباع أي تحديد لنوع معين من الأغذية.
  11. ضرورة استخدام الحمام بشكل منتظم خلال النهار وقبل النوم مباشرة (حوالي ٤ الى ٧ مرات بالنهار)،
  12. وضرورة التأكيد على أخذ الطفل الكمية الكافية من السوائل نهاراً:
    الكمية المقترحة هي كالتالي:
    1. بعمر ٤ الى ٨ سنوات
      الإناث ١٠٠٠ مل – ١٤٠٠ مل / يوم
      الذكور ١٠٠٠ مل – ١٤٠٠ مل/يوم
    2. من عمر ٩ الى ١٣ سنة
      الإناث ١٢٠٠- ٢١٠٠ مل/يوم
      الذكور ١٤٠٠-٢٣٠٠ مل/يوم
    3. من عمر ١٤ الى ١٨ سنة
      الإناث ١٤٠٠-٢٥٠٠ مل/يوم
      الذكور ٢١٠٠ – ٣٢٠٠ مل /يوم

خاتمة

وأخيراً قد يستغرق الشفاء الكامل لسلس البول أو التبول اللاارادي ٤ إلى ٦ شهور، لذلك عزيزتي الأم نرجو منك الصبر والمثابرة على الالتزام بالتعليمات والمتابعة للإستشارة الطبية ليتحقق الشفاء.

دمتم بعافية.

إقرأ أيضاً: علاج سلس البول عند النساء incontinence

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *