الم البطن عند الحامل (المغص) – الأسباب والعلاج

الم البطن عند الحامل

الم البطن عند الحامل أو تشنجات البطن (المغص البطني) هل هو طبيعي عند الحامل أم هناك سبب مرضي له؟

إذا كنتي تعانين من ألم في البطن أو تشنجات وانت حامل ، قد يكون هذا شيء طبيعياً ولا داعي للقلق.

في هذا المقال ستجدين سيدتي متى يؤخذ الم البطن بعين الاعتبار وتحتاجين لزيارة طبيب.

إن الحمل بحد ذاته يسبب شعوراً بعدم الارتياح نوعا ما من بدايته من حس احتقان وتوتر الثديين إلى ألم أسفل الظهر حتى الألم البطني قد يكون طبيعيا لكن هناك صفات وموضع للالم يجعل الأمر مقلق وأكثر جدية.

إقرأ أيضاً: زيادة الوزن أثناء الحمل – اعرفي الوزن الواجب اكتسابه أثناء الحمل.

متى يكون الم البطن (التشنجات) طبيعية ؟

في بداية الحمل قد تحدث تشنجات في البطن وألم في المعدة ويكون من اعراض الحمل الاولى بسبب إمساك أو زيادة تدفق الدم إلى الرحم.

في اشهر الحمل الاخيرة قد ترجع التشنجات إلى ما يدعى تقلصات براكستون هيكس التي تحدث في الرحم بأواخر الحمل وتهيئ للولادة.

او قد يرجع السبب لتمطط الاربطة المثبتة للرحم بسبب الحمل.

على أي حال احيانا يكون الم البطن عند الحامل دلالة لمشكلة تتطلب الذهاب للطبيب قد تكون المشكلة إسقاط ، ولادة باكرة، ارتفاع ضغط حملي (انسمام حملي)، إنتان بولي مرافق للحمل.. 

لذلك سيدتي من الأفضل والأكثر أمانا لك ولجنينك عند حدوث ألم بطني الذهاب للطبيب وتحري السبب عندما تعانين من أي مشكلة أثناء الحمل.

أسباب الم البطن

إن الأسباب الأكثر شيوعاً لحدوث الم بطني اثناء الحمل هي:

أسباب هضمية:

أن الغازات وحس الانتفاخ من الشكاوى الشائعة لدى الحوامل والذي يعود لارتفاع مستويات هرمون البروجسترون وقد يسبب الإمساك لأنه يبطئ من حركة الأمعاء ويرخي العضلات الملساء في جدار الأمعاء.

بإمكانك سيدتي التغلب على هذه الأعراض بتناول حمية غنية بالألياف وشرب كميات كافية من السوائل كذلك تناول وجبات متعددة خلال اليوم كوجبات خفيفة وعدم الاقتصاد على 3 وجبات وبذلك تكون الكمية المتناولة اخف ولا تسبب إرباكا للجهاز الهضمي.

زيادة تدفق الدم إلى الرحم :

خلال الحمل يُزوَّد الرحم بكمية أكبر من الدم والذي يؤدي لشعور بالضغط في منطقة أسفل البطن وحدوث الم البطن عند الحامل.

*لتخفيف هذا الألم حاولي أن تستلقي وخذي حماما دافئا *

ألم التعشيش (الانغراس):

يحدث في بداية الحمل حتى قبل موعد الدورة ومعرفة حدوث الحمل وهو شبيه بالتقلصات المرافقة للدورة الشهرية يحدث بعد 6 الى 12 يوم من تلقيح النطفة للبويضة وقد يترافق مع نزف خفيف يستمر يوم واحد غالبا.

ألم الرباط المدور :

يحدث بسبب تمطط الرباط المدور الذي يساعد في تثبيت الرحم في مكانه وذلك يحدث بسبب زيادة حجم الرحم الحامل.

غالبا ما يبدأ هذا الألم في الثلث الثاني للحمل يستمر من عدة ثوان الى عدة دقائق.

*قومي بأخذ قسط من الراحة أو غيري وضعيتك ببطء*

تقلصات براكستون هيكس : 

وهي تقلصات رحمية خفيفة الشدة غير منتظمة تستمر عدة ثوان وهي تساعد في تهيئة الرحم والجنين للولادة الطبيعية 

**يجب تمييزها عن الحالات الخطيرة التي تسبب تقلصات مثل ولادة باكرة أو انفكاك المشيمة.

انتانات السبيل البولي :

غالبا تسبب حس ثقل وإزعاج في المنطقة الحوضية ، مع أعراض أخرى مرافقة مثل حس حرقة أو ألم في البول وزيادة عدد مرات التبول أو عكارة لون البول أو وجود رائحة كريهة وقد يسبب ترفع حروري.

قد يؤدي الانتان البولي لمشاكل خطيرة اثناء الحمل إذا لم تتم معالجته لذلك عند الشعور بالأعراض راجعي طبيبك فالمعالجة قد تكون بسيطة بمضاد حيوي لمدة أسبوع وتختفي الأعراض*

التجفاف:

يحدث بسبب عدم شرب كميات كافية من الماء أو إسهالات شديدة أو إقياءات معندة عند الحامل وقد يؤدي لحدوث تقلصات في البطن وحتى ولادة باكرة.

*لذلك يجب على الحامل شرب من 8 إلى 10 أكواب من الماء يوميا*

ألم المخاض أو الولادة :

تحدث هذه التشنجات (التقلصات) في الرحم بعد الأسبوع 37 تستمر مدة من 30 – 70 ثانية تكون الفترة بينها متباعدة بداية ثم تتقارب كلما اشتد المخاض, وهي منتظمة لا تزول بتغيير الوضعية أو أخذ مضاد تشنج تترافق مع أعراض أخرى مثل الشعور بالثقل والضغط في الحوض وزيادة المفرزات المهبلية أو علامة الولادة (مفرزات دموية مخاطية خفيفة).

إذا حدثت هذه التقلصات قبل الاسبوع 37 نكون أمام ولادة باكرة (قبل الاوان) ويجب إخبار الطبيب والذهاب للمشفى فوراً.

الأسباب المتعلقة باختلاطات الحمل

الأسباب المتعلقة باختلاطات الحمل كثيرة هنا يترافق المغص مع نزف مختلف الشدة حسب كل حالة كما يحدث في : 

  1. الإسقاط 
  2. الحمل الهاجر 
  3. الحمل العنقودي (الرحى العدارية)
  4. انفكاك المشيمة 
  5. الارتكاز المعيب للمشيمة 
  6. تمزق الرحم 

متى يجب عليك استشارة طبيبك عند حدوث الم البطن ؟

الم البطن عند الحامل
الم البطن عند الحامل Abdominal-Pain-in-pregnancy

يفضل ان تخبري طبيبك عن أي عرض انت قلقة تجاه حدوثه حتى لو كان بسيطا لتجنب اختلاطات الحمل لكن هناك حالات اتصلي بطبيبك أو اذهبي للمستشفى فورا إذا كنت تعانين من تشنجات بطنية مترافقة مع أحد الأعراض التالية:

  1. ألم شديد أسفل البطن في المركز أو في احدى الطرفين سواء مترافق مع نزف أو لا 
  2. صداع شديد أو تغيرات في الرؤية أو وذمات في الجسم أو زيادة كبيرة في الوزن 
  3. زيادة الشعور بالعطش مع قلة كمية البول أو انقطاع البول التام لمدة يوم كامل.
  4. حمى أو قشعريرة.
  5. نزف شديد.
  6. إسهال دموي.
  7. ألم أو حرقة أثناء التبول.
  8. صعوبة في التبول.
  9. وجود دم في البول.
  10. حس دوار أو اغماء.
  11. وجود أكثر من 4 تقلصات خلال ساعة (خاصة إذا حدث قبل الأسبوع 37 من الحمل ) قد يكون مؤشر لحدوث مخاض باكر.

والخلاصة كما قرأنا ان هناك الكثير من أسباب الم البطن (التشنجات البطنية) تكون طبيعية أثناء الحمل لكن يجب اخذ الحيطة والحذر لكي لا نتجاهل مشكلة قد تكون بحاجة لتقديم عناية طبية طارئة. 

1 فكرة عن “الم البطن عند الحامل (المغص) – الأسباب والعلاج”

  1. Pingback: الياف الرحم عند النساء أعراض الياف الرحم والتشخيص والعلاج - ويكي العربية

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *